اخفاء الاعلان
hide ads
أولى رسائل ليونيل ميسي إلى جمهور باريس سان جيرمان من قلب حديقة الأمراء
أولى رسائل ليونيل ميسي إلى جمهور باريس سان جيرمان من قلب حديقة الأمراء


ليونيل ميسي يوجه رسالة لجماهير باريس سان جيرمان الفرنسي ناديه الجديد من قلب ملعب حديقة الأمراء الذي يتوق العالم لرؤيته يلعب به.

وسط مدرجات ممتلئة عن آخرها بالجماهير للمرة الأولى منذ تفشي جائحة كورونا، قدَم نادي باريس سان جيرمان صفقاته الجديدة وعلى رأسها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وسط أجواء احتفالية كبيرة في ملعب (حديقة الأمراء) قبيل مواجهة الفريق اليوم السبت أمام ستراسبورج في الجولة الثانية بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.


ودخل النجم الأرجنتيني، الذي انتقل للفريق منذ أيام في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع برشلونة الإسباني، للملعب وسط حفاوة كبيرة من قبل الجماهير التي ملأت مدرجات الملعب في مشهد لم يحدث منذ نحو عام ونصف.

وكان ميسي آخر اللاعبين دخولا للملعب، بعد كل من المغربي أشرف حكيمي والإيطالي جيانلويجي دوناروما والإسباني سيرجيو راموس والهولندي جورجينيو فاينالدوم، الصفقات الجديدة التي أبرمتها إدارة «بي إس جي" خلال الميركاتو الصيفي.


وفي كلمته للجماهير الباريسية، قال ميسي: «لقد كان أسبوعا استثنائيا بالنسبة لي، أريد أن أشكر الجميع على هذا الاستقبال، الذي كان مذهلا. أشعر بسعادة كبيرة، ولدي طموحات كبير لهذه المرحلة الجديدة».


باريس سان جيرمان يواصل الفوز

وواصل باريس سان جيرمان رحلة استعادة لقب الدوري الفرنسي الذي ذهب في الموسم الماضي لليل بفوزه الثاني على التوالي وهذه المرة بنتيجة (4-2) على حساب ضيفه ستراسبورج في اللقاء الذي جمعهما اليوم السبت على ملعب (حديقة الأمراء) ضمن الجولة الثانية بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم.


أنهى الباريسيون المباراة إكلينيكا في الـ45 دقيقة الأولى بثلاثة أهداف حملت توقيع النجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي والنجم كيليان مبابي والألماني جوليان دراكسلر في الدقائق 3 و25 و27 على الترتيب.


مع بداية الشوط الثاني، انتفض الفريق الضيف وكاد أن يقلب الطاولة على الفريق العاصمي، بعد أن سجلوا الهدف الأول في الدقيقة 53 عن طريق المهاجم المخضرم كيفين جاميرو.


وفي الدقيقة 64 اشتعلت المباراة بعد أن قلص ستراسبورج الفارق بهدف ثان عن طريق لودوفيك أجوركيه.


وبينما كان يسعى ستراسبورج للعودة في اللقاء، تعقدت الأمور عليهم بعد طرد ألكسندر ديجكو ببطاقتين صفراوين في غضون 3 دقائق (ق79 و82).


استغل لاعبو سان جيرمان النقص العددي في صفوف ضيوفهم ليسجلوا هدف قتل المباراة في الدقيقة 86 بتوقيع الإسباني بابلو سارابيا.


وبهذه النتيجة الكبيرة يحصد فريق الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو انتصاره الثاني على التوالي لينفرد الفريق بصدارة الترتيب بالعلامة الكاملة (6 نقاط)، مؤقتا لحين نهاية جميع مباريات الجولة.


بينما تكبد ستراسبورج خسارته الثانية تواليا، ليقبع في ذيل الترتيب بدون رصيد.